عاجل

تقرأ الآن:

بعد أسبانيا البرتغال تواجه تدابير تقشف اقتصادي


البرتغال

بعد أسبانيا البرتغال تواجه تدابير تقشف اقتصادي

بعد إعلان أسبانيا عن تدابير التقشف أعلنت البرتغال بدورها تدابير مشابهة لتقليص العجز العام وأهم هذه التذابير:
خفض رواتب الموظفين وقف بعض المساعدات الاجتماعية وزيادة الضرائب المضافة على السلع.

لكن تدابير التقشف تحتاج إلى موافقة جميع الأطراف السياسية وأولها المعارضة حيث اجتمع رئيس الحكومة البرتغالية جوزيه سوكراتش ورئيس المعارضة بيدرو باسوش كويليو. وكان البرلمان الأسباني قد أقرّ تدابير تقشف اقتصادي للحيلولة دون وقوع أزمة شبيهة بالأزمة اليونانية في أسبانيا أعلن عنها الرئيس الأسباني في وقت سابق. وقد شملت تلك التدابير خفض رواتب الموظفين بنسبة خمسة في المائة وخفض رواتب الوزراء والمدراء العامين بنسبة خمسة عشر في المائة.