عاجل

ساحة معركة هكذا اصبح وسط العاصمة التايلاندية وبالقرب من حيها التجاري الذي سيطر عليه اصحاب القمصان الحمراء على مدار الشهرين الماضيين.

عزل المحتجين وتطويقهم كان الهدف المعلن للجيش التايلاندي، لكن العزل تحول إلى اشتباكات ومواجهات استُخدم فيها الرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع وحتى الرصاص الحي، مما اسفر عن مقتل متظاهرين اثنين واصابة ثمانية عشر اخرين.

الاعلام ايضا كان من ضحايا المواجهات بعد انباء عن جرح ثلاثة صحفيين خلال الاشتباكات التي زاد من تأجيجها اصابة المستشار العسكري لاصحاب القمصان الحمراء بطلق ناري في رأسه بدت معه احتمالات نجاته ضئيله.

.