عاجل

إلى بريطانيا وصل اليوم الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي قادما من العاصمة الأمريكية واشنطن.

كرزاي، و هو الزعيم الأجنبي الأول الذي يزور بريطانيا، بعد تشكيل الحكومة الائتلافية الجديدة، التقى برئيس الوزراء البريطاني الجديد، ديفيد كاميرون، في اقامته الريفية خارج لندن.

الزعيمان بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين، و مدى التقدم الحاصل في أفغانستان، في وقت وضعت حكومة كاميرون أفغانستان في قمة أولويات سياستها الخارجية، حيث جدد رئيس الوزارء البريطاني، دعم الإستراتيجية الأمريكية في هذا البلد، خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مباشرة بعد تشكيل الحكومة البريطانية الأربعاء الماضي.

وتأتي زيارة كرزاي إلى بريطانيا بعد زيارة رسمية قام بها الأسبوع الماضي إلى الولايات المتحدة دامت أربعة أيام، التقى خلالها بنظيره الأمريكي، باراك أوباما، لتهدئة العلاقات مع واشنطن، التي انتقدت في وقت سابق من العام الحالي فشل الرئيس الأفغاني في مكافحة الفساد.

يذكر أن بريطانيا لها أكثر من تسعة آلاف جندي في أفغانستان يقاتلون ضد مسلحي طالبان، و ينتشر معظمهم في ولاية هلمند جنوب البلاد .

و قد فقدت بريطانيا مئاتان و ثمانية و خمسين جنديا منذ بدء الحرب في أفغانستان، بعد الإطاحة بحكم طالبان في خريف العام 2001.