عاجل

تقرأ الآن:

قتلى بانكوك إلى ارتفاع.. و الحكومة ترفض وساطة دولية لحل الأزمة


تايلاند

قتلى بانكوك إلى ارتفاع.. و الحكومة ترفض وساطة دولية لحل الأزمة

بانكوك عاصمة تايلاند شهدت اليوم رابع يوم من المواجهات العنيفة بين متظاهرين مناهظين للحكومة و قوات الجيش.

حصيلة قتلى أعمال العنف هذه ارتفعت إلى أكثر من ثلاثين قتيلا، فيما سجل أكثر من مائتين و ثلاثين جريحا.

و في غياب مساعي حقيقية لوقف دوامة العنف، و انهاء الأزمة السياسية، التي تعصف بتايلاند، تبقى لغة الرصاص هي لغة الحوار الوحيدة بين الحكومة و معارضيها المطالبين بحل البرلمان، و اجراء انتخابات عامة مبكرة، خاصة بعد أن رفضت الحكومة اليوم دعوة لزعيم جماعة أصحاب القمصان الحمراء المناهضة للحكومة، لاجراء محادثات تحت اشراف الأمم المتحدة.

إلى ذلك قرر قادة الجيش الغاء فرض حظر التجول، الذي فرضته الحكومة في وقت سابق اليوم، و قال مساعد أركان الجيش التايلاندي، الجنرال، أكسارا كيردبول، إن الموقف مازال تحت السيطرة وأن حظر التجول سوف يكون له تأثير على الأشخاص الذين ليس لهم صلة بالمظاهرات.

في غضون ذلك أعلنت الحكومة التايلاندية حالة الطوارئ في خمسة أقاليم أخرى، للسماح لقوات الأمن بالسيطرة على أي اضطرابات مرتبطة بالاشتباكات العنيفة التي تشهدها العاصمة.

و دعت الحكومة قادة الاحتجاجات التي يقوم بها أصحاب القمصان الحمراء، الموالين لرئيس الوزراء السابق، ثاكسين شيناوترا، الذي عزل في انقلاب عسكري العام 2006إلى الاستسلام.