عاجل

الموت يواصل ملاحقة الشعب الافغاني على الرغم من هدوء القتال على الجبهة ..كابول تستيقظ اليوم على كارثة جوية ادت الى مقتل ثلاثة واربعين شخصا اثر تحطم طائرة تابعة لشركة بامير ايرويز جلهم من المدنين الافغان وسبعة ركاب اجانب ثلاثة منهم بريطانيون واميركي وتركيان ..
 
الطائرة كانت في طريقها من ولاية قندوز الى كابول حين تحطمت فوق سلسلة جبال الهندوكوش بعدما فقدت سلطات الملاحة  الاتصال بقمرة القيادة على بعد 30 كلم من العاصمة.
  
السلطات الافغانية ارسلت فرقا الى المكان الواقع في هذه المنطقة الجبلية الوعرة للبحث عن ناجين محتملين كما اعلنت وزارة الداخلية انها دعت القوات الدولية الى المساعدة في جهود الانقاذ. بدوره حلف شمال الاطلسي في كابول ارسل طائرة استطلاع لمحاولة تحديد موقع تحطم الطائرة فيما جهز مروحيات في كابول تحسبا لاحتمال العثور على ناجين.على الرغم من ان الملاحة تشهد حركة كبيرة حيث يعتبر السفر برا خطرا بسبب تمرد حركة طالبان المستمر منذ تسعة اعوام الا ان حوادث الطيران المدني تعتبر نادرة في هذا البلد .