عاجل

للمرة الأولى منذ أربعة أعوام هبط اليورو الى ادنى مستوى له مقابل الدولار مسجلا واحدا فاصل ألفين ومائتين وأربعة وثلاثين.

سعر صرف اليورو متأثر بمخاوف المستثمرين حيال مستوى الديون المرتفع في عدد من دول منطقة اليورو وفي طليعتها اليونان والبرتغال واسبانيا، فيما يخشى ان تشمل تلك المخاوف دولا أخرى مثل ارلندا، وذلك رغم خطة لدعم اليونان ماليا بمبلغ قيمته سبع مائة وخمسين مليار يورو، اعلن عنها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي الاسبوع الماضي.