عاجل

تهاوي اليورو يصب في مصلحة الصادرات الأوروبية

تقرأ الآن:

تهاوي اليورو يصب في مصلحة الصادرات الأوروبية

حجم النص Aa Aa

تهاوي قيمة اليورو خلال الشهور الأخيرة ليس سيئا في كل الأحوال. دول مثل ألمانيا التي تعتمد كثيرا على الصادرات لا تأبه بتدهور قيمة العملة لأن ذلك يشجع إقبال الدول التي تقع خارج منطقة اليورو على شراء منتوجاتها.

أسهم مجموعة الدفاع والطيران الأوروبية إي أي دي إس هي الأخرى انتعشت كثيرا بعد تدهور اليورو نتيجة توقع المستثمرين ارتفاع الطلب على الطائرات التي تصنعها.

قال الخبير الاقتصادي الفرنسي ألان كروزا:
“لحد الساعة لا تعتبر البنوك المركزية العالمية أن تدني قيمة اليورو يمثل مشكلة، ولكن المشكلة تكمن في أن الأمريكيين هم الذين سيتحركون أولا ليقولوا إنهم لا يحبذون رؤية قيمة عملتهم ترتفع كثيرا لأن ذلك سيضر صادراتهم. ووقتها سندخل في لعبة القوى العالمية لتحقيق توازن بين العملات”.

العملة الأوروبية الموحدة هوت في تداولات الإثنين إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أربعة أعوام حيث عادلت دولارا واثنين وعشرين سنتا قبل أن تسترجع بعضا من خسائرها لاحقا.

قال خبير الأسواق المالية أوليفر روث:
“يظهر أن اليورو سيواصل سقوطه، لأن لدينا أزمة ثقة كبيرة في اليورو. إستقرار اليورو بني لحد الساعة على التزام الدول الأعضاء واستقلال البنك المركزي الأوروبي. وكلا الطرفين عانى كثيرا في الأسابيع الأخيرة”.

يشار إلى أن رئيس سلطة الأسواق المالية الفرنسية أعلن أن مستوى اليورو الحالي مقبول جدا، إلا أن سرعة تدهوره هي التي تثير المخاوف.