عاجل

تقرأ الآن:

اقرار زواج المثليين في البرتغال يقسم البلاد سياسيا من جديد


البرتغال

اقرار زواج المثليين في البرتغال يقسم البلاد سياسيا من جديد

في وقت يتعين أن يركز فيه أعضاء البرلمان البرتغالي على مناقشة سبل معالجة الأزمة الاقتصادية …
زواج المثليين يقسم البلاد سياسيا بعد مصادقة الرئيس البرتغالي انيبال كفاكو سيلفا على القانون في حين يقف يمين الوسط بوجه هذا القرار

فيتالينوس كاناس نائب عن الحزب الاشتراكي يقول نشعر بأننا نشهد لحظة لن تنسى لنعيش في كنف العاطفة ،انها خطوة كبيرة نحو الحضارة في بلدنا

اما ميغيل ماسيدو عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي
فاعتبر هذا القانون يشق المجتمع في البرتغال دون داع ويدخل البلاد في انقسامات عديدة

القرار حاز على موافقة الاغلبية اليسارية في البرلمان البرتغالي في فبراير _شباط الماضي والذي يسمح بزواج شخصين من نفس الجنس وبهذا تصبح البرتغال الدولة الاوروبية السادسة التي تجير هذا النوع من الزواج بعد
هولندا اسبانيا بلجيكا السويد والنرويج وهي الثامنة
دوليا بعد كندا وبعض الولايات الاميركية

الرئيس البرتغالي تمنى ان لا يساهم التصديق على القانون بزيادة الانقسام الذي تشهده البلاد سياسيا وتحويل اهتمامات السياسين عن المشاكلات التي تعيشها البرتغال كالبطالة والفقر مضيفا ان لكل امة لحظات تكون فيها مسؤولية الفرد الاخلاقية فوق كل شيء

الخطوة البرتغالية هذه تأتي بعد ساعات من إختتام الزيارة التي قام بها البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لشبونه والتي دافع خلالها عن القيم المسيحية للعائلة.