عاجل

تقرأ الآن:

الآباء والأمهات في رومانيا يحتجون على الإجراءات التقشفية


رومانيا

الآباء والأمهات في رومانيا يحتجون على الإجراءات التقشفية

الإجراءات التقشفية التي تستعدّ رومانيا إلى اعتمادها لا تزال تثير الغضب في البلاد. مئات الآباء والأمهات تظاهروا في شوارع العاصمة بوخارست إحتجاجاً على قرار السلطات خفض المساعدات العائلية بنسبة خمسة وعشرين بالمائة إبتداءً من الأول من يونيو-حزيران.

الأمهات أكّدن أنّ هذه الإجراءات تحدد ميزانيتهن إلى صفر فاصل صفر إثنين بالمائة وستكون مساعدة قليلة جداً ما قد يخلق عدة مشاكل للعائلات التي لديها أطفال.

وتصل المساعدة العائلية في رومانيا إلى مائة وخمسين يورو في بلد يترواح فيه المرتب الشهري بين ثلاثمائة وعشرين وثلاثمائة وستين يورو.

وتقضي الخطة التقشفية التي تسعى الحكومة لإعتمادها إلى خفض الأجور في رومانيا بنسبة خمسة عشر بالمائة، بداية من الفاتح من يونيو-حزيران المقبل.

رومانيا وضعت مع صندوق النقد الدولي خطة تقشف قاسية وجملة من الإصلاحات الهيكلية لمعالجة العجز المتفاقم في ميزانية البلاد. فبالإضافة إلى خفض الأجور،
تسعى الحكومة أيضا لخفض رواتب كافة موظفي الحكومة بنسبة خمسة وعشرين بالمائة.

وكانت رومانيا قد أبرمت في ألفين وتسعة إتفاقا مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوربي والبنك الدولي للحصول على قرض عاجل بقيمة عشرين مليار يورو
لمواجهة تداعيات الازمة الاقتصادية التي تعصف بها.