عاجل

المخرج المكسيكي آليخاندرو غونزاليس إيناريتو يصنع الحدث في مهرجان كان السينمائي بفيلمه “بيوتيفول”…أي جميل.

برِفقة فريق الفيلم وبطله الرئيسي خافيير باردِن، دخل آليخاندرو غونزاليس إيناريتو الدورة الثالثة والستين لمهرجان “كان” السينيمائي ليس للمشاركة فحسب وإنما حالمًا بالسعفة الذهبية التي يملك كل الحظوظ لانتزاعها.

“بيوتيفول” أثَّر في لجنة التحكيم. فرغم أن عنوانه يتحدث عن الجمال، إلا أنه يصف وجها آخر لمدينة برشلونة..وجهٌ لا يشبه الصورة الجميلة التي تروجها وكالات السياحة بل يناقضها تماما.

في برشلونة، يكافح خافيير باردن من أجل البقاء وإعالة أسرته بمزاولة نشاطات مشبوهة مع مهاجرين سريين.

خافيير باردن، الممثل الإسباني صاحب الإنجازات اللامعة في أفلام سابقة، أضاء هذا الفيلم الحالك بقدراته الفنية .

فيلم “بيوتيفول” صرخة في وجه القدر من طرف أناس يبحثون عن مكانهم تحت الشمس.