عاجل

بعيد بضع ساعات فقط من اقتحام قوات الأمن التايلاندية لمخيم المحتجين المناهضين للحكومة في وسط العاصمة بانكوك، أعلن صباح اليوم أنصار جماعة القمصان الحمراء نهاية حركتهم الاحتجاجية، التي كانت قد بدأت في الثالث من الشهر الماضي.

عملية الاقتحام أدت إلى مقتل خمسة أشخاص، بينهم صحفي إيطالي، و اصابة أكثر من خمسين أخرين.

الناطق باسم الحكومة التايلاندية أعلن انتهاء العمليات العسكرية بنجاح قائلا: “ العمليات العسكرية لضمان الأمن في أنحاء بانكوك سيما في حي لومبيني باراك قد نجحت، و قوات الأمن تسيطر حاليا على المنطقة بكاملها “

المتحدث ذاته أكد أن الحكومة استعادت المنطقة، التي كان يتجمع فيها المعتصمون، و أن قادتهم اختفوا من المكان مع انطلاق العمليات العسكرية.

إذن يبدو أن الحكومة التيلاندية قررت أخيرا حسم صراعها مع أصحاب القمصان الحمراء باستخدام القوة، لكن بعد سقوط تسعة وثلاثين قتيلا على الأقل، و أكثر من ثلاثمائة جريح، خلال سبعة أيام فقط من المواجهات العنيفة.