عاجل

تقرأ الآن:

الجيش ينهي احتجاجات القمصان الحر في بانكوك


تايلاند

الجيش ينهي احتجاجات القمصان الحر في بانكوك

رصاص العسكر ينهي مسلسل القمصان الحمر في بانكوك. هذه آخر مواجهة مع أنصار جماعة القمصان الحمر، الذين أعلنوا اليوم نهاية حركتهم الاحتجاجية، التي كانت قد بدأت في مارس/ أذار الماضي.

قوات الجيش اقتحمت هذا الصباح مخيم المحتجين المناهضين للحكومة في وسط العاصمة بانكوك، لتضع بذلك نهاية لأسابيع من الشد و الجذب بين الحكومة و معارضيها.

و بعيد بضع ساعات من المواجهات العنيفة بين المحتجين و قوات الجيش، استسلم العديد من القادة الرئيسيين للاحتجاجات للشرطة، لكنهم تعهدوا بمواصلة كفاحهم من أجل اسقاط حكومة أبهيسيت فيجا جيفا.

في هذه الأثناء أعلن الناطق باسم الجيش التيلاندي انتهاء العملية العسكرية بنجاح، و قال إن قوات الأمن تسيطر حاليا على كامل أحياء بانكوك، معلنا عن فرض حظر للتجول اعتبارا من مساء اليوم.

المتحدث ذاته أكد أن الحكومة استعادت المنطقة، التي كان يتجمع فيها المعتصمون، و أن قادتهم اختفوا من المكان مع انطلاق العملية العسكرية.

العملية العسكرية أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، بينهم صحفي إيطالي، و اصابة أكثر من خمسين آخرين.

إذن يبدو أن الحكومة التيلاندية قررت أخيرا حسم صراعها مع أصحاب القمصان الحمر باستخدام القوة، لكن بعد سقوط سبعين قتيلا على الأقل، و أكثر من ثلاثمائة جريح، خلال سبعة أيام من المواجهات العنيفة.