عاجل

تايلاند.. أزمة سياسية لا تنتهي!

تقرأ الآن:

تايلاند.. أزمة سياسية لا تنتهي!

حجم النص Aa Aa

أزمة سياسية بملامح حرب أهلية في تايلاند. أزمة بدأت قبل أكثر من شهرين بمظاهرات احتجاجية نظمها أنصار جماعة القمصان الحمر المناهضة للحكومة، المطالبون باستقالة رئيس الوزراء، أبهيسيت فيجا جيفا، و حل البرلمان، و من ثم اجراء انتخابات عامة مبكرة.

هذا المشهد يخيم على شوارع العاصمة بانكوك منذ بدء الاحتجاجات، و نزول المتظاهرين، إلى الشارع فى الثاني عشر من مارس/ أذار الماضي.

المتظاهرون المدعمون من رئيس الوزراء السابق، ثاكسين شيناوترا، المعزول من قبل عسكر البلاد في العام 2006، صعدوا الشهر الماضي من موجة احتجاجاتهم، من خلال اعلان الاعتصام في خيم نصبت في وسط بانكوك، على بعد أمتار فقط من مبنى البرلمان.

و فيما كانت الأزمة السياسية تتجه نحو مزيد من التصعيد، سيما في غياب مساعي حقيقية لانهائها، وجدت لغة الرصاص بين الطرفين منفذا لها مع غياب حوار بين الحكومة و معارضيها، فالحكومة قالت لا محادثات قبل وقف الاحتجاجات.

إذن الأزمة السياسية في تايلاند احتدمت، و أخذت شكل حرب شوراع، كان العنف عنوانها الرئيس.

و في خضم كل هذه التطورات انتظر الجميع تدخل ملك البلاد، لتهدئة خواطر المتظاهرين، لكن الملك العليل لم يفعلها، بل أثار صمته و غيابه الكثير من الأسئلة عن مستقبل تايلاند.