عاجل

تقرأ الآن:

رومانيا: مظاهرات عارمة في بوخاريست احتجاجا على خفض الأجور والمعاشات


رومانيا

رومانيا: مظاهرات عارمة في بوخاريست احتجاجا على خفض الأجور والمعاشات

نحو أربعين ألف شخصا تظاهروا الأربعاء في العاصمة الرومانية بوخاريست للاحتجاج على قرار الحكومة بتخفيض الأجور لمواجهة الصعوبات التي يعاني منها الاقتصاد المحلي.
المحتجون هتفوا بسقوط “الحكومة الكاذبة” على حد تعبيرهم.

إحدى المتظاهرات خائفة مما تخفيه لها السنوات المقبلة من صعوبات:
“أنا أعيش من تقاعدي بعد أربعين سنة من العمل…يريدون خَفضَ ما نتقاضاه بخمسةَ عشر بالمائة. كيف سنعيش بعد الآن؟”.

المحتجون، الذين ينتمون إلى مختلف الشرائح الاجتماعية، نددوا بالحكومة ورشقوا أحد كبار مسؤولي وزارة الاقتصاد بالحجارة وقارورات الماء متهمين السلطة برهن مستقبلهم. وطالبوا بمحاسبة الذين حطموا البلاد طيلة عشرين سنة من الحكم.

جيفري فرانكس أحد مسؤولي صندوق النقد الدولي المكلفين بالملف الاقتصادي الروماني يؤكد أن الإجراءات التقشفية الحكومية الأخيرة لم تأت من صندوق النقد الدولي:
“الحكومة هي التي قررت التركيز أكثر على تقليص الإنفاق العمومي، لأنها تعتقد أن الإنفاق تجاوز كل الحدود خلال السنوات الأخيرة. ومن الأفضل تقليص الإنفاق لمواجهة عجز الميزانية. هذا القرارُ كان قرارَهم”.

النقابات تهدد بإضراب عام في نهاية الشهر إذا أصرتْ الحكومة على تخفيض الأجور والمعاشات.
الحكومة تعتزم إلغاء سبعين ألف وظيفةٍ في القطاع العمومي إلى غاية نهاية العام المقبل.
رومانيا اقترضت عشرين مليار يورو العام الماضي من الاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي لدفع أجور الموظفين.