عاجل

تقرأ الآن:

العائدات الإقتصادية لكاس العالم في جنوب إفريقيا: من المستفيد؟


العالم

العائدات الإقتصادية لكاس العالم في جنوب إفريقيا: من المستفيد؟

استثمرت جنوب إفريقيا خمسة مليارات و ستمائة مليون يورو من أجل تنظيم كأس العالم على أراضيها. عشرة ملاعب جديدة تم بناؤها خصيصا لهذه التظاهرة و الهدف الأول كان دفع عجلة الإقتصاد و التقليص من الفجوة الإجتماعية بين مختلف طبقات المجتمع و توفير فرص عمل للألاف من العاطلين. خمسون ألفا منها من المفترض أن تستمر حتى بعد نهاية كاس العالم.

و رغم ذلك فإن الغيتوهات تبدو و كأنها غير معنية بكل هذه المشاريع فالأزمة المالية العالمية و ارتفاع معدلات الجريمة و الإنحراف تسببا في تراجع عدد السياح الذين كان من المفترض أن يزوروا جنوب إفريقيا أثناء كأس العالم و ذلك من 450 ألفا إلى 250 ألفا فقط.

في مدينة دوربان مكن بناء ملعب موسي مابهيدا من توفير 13 ألف فرصة عمل لعمال معظمهم من الأحياء الفقيرة. في حي أوملازي بعض السكان كانوا يأملون في استقبال أعداد غفيرة من السياح و لأجل ذلك استثمروا مدخراتهم في تهيئة و تجهيز بعض الفاندق الصغيرة إلا أن أحلامهم ذهبت أدراج الرياح حيث غابت الحجوزات في هذه الفنادق و ظل أصحابهوا بانتظار زبون قد يأت و قد لا يأت….

سارج رومبي و فريق من يورونيوز تحولوا الى الغيتو المعروف بأوملازي في ضواحي دوربان لرصد آراء و انطباعات الناس هناك حول تنظيم بلادهم لكأس العالم و تأثير هذا الحدث العالمي على حياة الناس هناك.