عاجل

تقرأ الآن:

كوريا الجنوبية تتعهد برد حذر على اغراق السفينة..و الشمالية تقرع طبول الحرب


كوريا

كوريا الجنوبية تتعهد برد حذر على اغراق السفينة..و الشمالية تقرع طبول الحرب

الحرب الكلامية تستعر بين الكوريتين، و قد تتحول في أية لحظة إلى حرب حقيقية، بالنظر إلى التصريحات النارية المتبادلة بين سيول و بيونغ يانغ، التي هددت بحرب شاملة في حال فرض عقوبات جديدة عليها.

في وقت قالت كوريا الجنوبية إنها سترد بحذر على اغراق كوريا الشمالية سفينة حربية تابعة لها. جاء ذلك في اجتماع طارىء عقده صباح اليوم مجلس أمنها القومي في سيول.

الرئيس الكوري الجنوبي، لي ميونج باك، الذي وصف الأمر بأنه استفزاز عسكري، قال إن القضية خطيرة للغاية وذات أهمية بالغة، و لهذا يجب علينا ألا نرتكب أدنى خطأ، وسنتحلى بقدر كبير من الفطنة والحذر في كل اجراءات الرد التي سنتخذها”

وذكرت سيول أن لديها أدلة دامغة على أن غواصة كورية شمالية دخلت مياهها الاقليمية قبالة جزيرة باينغ نيونغ قرب الحدود البحرية مع كوريا الشمالية في السادس و العشرين من مارس / أذار الماضي، وهاجمت سفينة “تشيونان” مما أدى إلى مقتل ستة و أربعين بحارا.

لكن بيونغيانغ نفت تهمة الجارة الجنوبية، وجددت اليوم اتهاماتها لسيول بتلفيق الأدلة، وقال متحدث باسم لجنة اعادة التوحيد السلمي لكوريا الشمالية، إن حكومة سيول خلقت وضعا خطيرا للغاية في شبه الجزيرة الكورية إلى حد أن حربا يمكن أن تندلع بأية لحظة.

أبعد من ذلك كوريا الشمالية قالت إنها مستعدة لتمزيق كل الاتفاقيات المبرمة مع الجنوب، بعد الحرب الكورية بين عامي 1950 و 1953، و التي انتهت بهدنة و ليس بمعاهدة سلام، إذ أن الكوريتين في حالة حرب من الناحية النظرية منذ أكثر من خمسين عاما.