عاجل

القوات التايلندية تحكم سيطرتها على مركز العاصمة بانكوك والهدوء عاد إلى المدينة بعد يومين من المواجهات العنيفة بين قوات الجيش والمعارضة سقط إثرها عديد القتلى وأحرق خلالها أكبر مركز تجاري في البلاد .
رئيس الوزراء آبيهيسيت فيجاجيفا أقر بأن انتهاء أعمال العنف لا يضع حدا للأزمة السياسية العميقة التي تعرفها بلاده منذ سنوات عديدة.

آبيهيسيت فيجاجيفا – رئيس الوزراء التايلندي
“سنواصل تحركنا بسرعة لإعادة الأمور إلى طبيعتها، ونقر بأننا نمضي لمجابهة تحدى كبير، ذلك المتعلق بإيجاد حل للانقسام الواقع في بلادنا”.

فيجاجيفا تحدث عن خطة تتعلق بعرض إصلاحات سياسية واجتماعية بالاضافة إلى التحقيق في أحداث العنف الأخيرة، داعيا إلى الانخراط في عملية مصالحة، لكنه لم يقترح تاريخا محددا لتنظيم انتخابات وشيكة.