عاجل

حادث تحطم الطائرة الهندية الذي أدى إلى مقتل مائة وثمانية وخمسين شخصا في الهند بعث المخاوف بشأن تدهور مقاييس الأمان في مجال الطيران الذي يشهد ازدهارا في البلاد كما أثار الحادث الشكوك بشأن ملائمة البنية التحتية للنمو الاقتصادي السريع للهند. أسباب الحادث لم تعرف غير أن خبراء يقولون إن شروط الأمان والمراقبة هي غالبا متدهورة.
وكان ثمانية ناجين من الحادث تمكنوا من القفز خارج الطائرة إثر اصطدامها بمبان محاذية لمدرج المطار “مانغالور” وانشطارها قبل أن تشتعل فيها النيران.

مواطن هندي
“لو كان لدى سلطات الميناء الجوي مروحيات لكان بالامكان إنقاذ مزيد من الأرواح.
حتى سيارات الاطفاء تطلب منها الأمر وقتا لتصل الى مكان الحادث وذلك عقد المشكلة”

في الأثناء وبعد أن تم انتشال جميع ضحايا الحادث بدأت عائلات في تشييع جثامين ضحاياها في وقت تنادي أصوات بأن يكون التحقيق في حوادث الطائرات متسما بالشفافية.