عاجل

إضراب جديد بدأته اليوم أطقم ضيافة شركة “بريتش اير وايز” بعد فشل المفاوضات بين نقابة “يونايت” العمالية ومجلس ادارة الشركة البريطانية للتوصل إلى اتفاق حول تحسين ظروف العمل ورفع الاجور.

رفض مطالب النقابة البريطانية دفعها للاعلان عن بدء اضراب يستمر خمسة ايام مع التلويح بتنظيم اضرابين أخرين خلال الفترة المقبلة.

مسؤولو نقابة “يونايت” اتهموا قادة بريتش اير وايز بعدم الرغبة في حل النزاع الذي ادى إلى تنظيم اضرابين سابفين في شهر مارس/ اذار الماضي الحقا خسائر مادية كبيرة بالشركة المتضررة اصلا بسبب الازمة الاقتصادية

“عندما تحسب تكاليف هذا النزاع وتضعه في مقارنة مع خسائر الشركة التي تكبدتها بسبب خطة الطوارئ المطبقة والمبالغ المالية التي كان من المفترض للشركة ادخارها فستجد أن تكاليف النزاع تجاوزت كثيرا تكاليف حله” يقول براين بويد المسؤول في نقابة يونايت

“بريتش اير اويز” التي اعلنت الاسبوع الفائت خسائر قياسية تقدر بستمائة وأحد عشر مليون يورو أكدت عدم تأثير الاضراب على رحلاتها في مطاري غاتويك وسيتي، أما في مطار هيثرو فتوقعت الشركة اقتصار الحركة على ستين في المائة من رحلاتها الطويلة وخمسين في المائة من رحلاتها المتوسطة.