عاجل

بركان آيسلندا لم يعد في حالة ثوران، هذا ما أعلنه الخبير الجيولوجي مانيوس غودمندسون الذي أكد أن نشاط الفوهة قد توقف و لم تعد الحمم تتدفق منها، إلا أن الدخان مازال يتصاعد من فوهة البركان

و كان ثوران بركان آيسلندا في منتصف نيسان/ إبريل الماضي قد تسبب في شل حركة الملاحة الجوية في أوروبا بسبب سحابة الرماد البركاني التي إنتشرت فوق الأجواء الأوروبية

و أشار العالم الجيولوجي إلى أنه من المبكر القول ما إذا كان الأمر يعني انتهاء ثوران البركان أو مجرد توقف مؤقت للنشاط البركاني