عاجل

التوتر تتصاعد حدته من جديد بين الكوريتين: كوريا الجنوبية أعربت عن تذمرها من جارتها الشمالية بتعليق تعاونها التجاري مع بيونغ يانغ كرد على هجوم بواسطة طوربيد استهدف سفينة حربية كورية جنوبية أدى نهاية شهر مارس الماضي إلى مقتل ستة وأربعين جنديا.

لي ميونغ باك – رئيس كوريا الجنوبية
“الطرق البحرية الخاصة بالتعاون والمبادلات بين الكوريتين ينبغي ألا تستعمل مجددا بغرض استفزازات مسلحة، والمبادلات التجارية بين جمهورية كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية ستعلق”.

الرئيس “ميونغ لي باك” تعهد بإعادة ملف كوريا الشمالية إلى مجلس الأمن الدولي بهدف فرض مزيد من العقوبات الدولية على الجارة الشمالية ومنع سفنها من المرور عبر مياه الجارة الجنوبية وذلك ردا على إغراق الطرف الشمالي لسفينة حربية كورية جنوبية.
وقالت سيول أيضا انها ستستأنف الحرب النفسية الموجهة ضد بيونغ يانغ متهمة اياها بانتهاك مذكرات التفاهم بين البلدين.
ويعد حادث غرق السفينة الحربية الكورية الجنوبية الأسوأ منذ الحرب الكورية.