عاجل

الفياضنات العارمة تواصل اجتياحها لجنوب بولندا مغرقة ثماني عشرة بلدة بعد انهيار جزء من حاجز لصد الفيضانات بالقرب من بلدة بلوك.

أكثر من ثمانية الاف هكتار غمرتها السيول التي تجتاح البلاد منذ عدة ايام ما ادى إلى مقتل اثني عشر شخصا على الاقل واجلاء اربعة الاف من سكان المناطق المنكوبة.

المخاوف من ارتفاع منسوب نهر فيستولا واجتياح الفيضانات للعاصمة وارسو دفع السلطات إلى اغلاق عشرات المدارس وأحد الطرق العامة.

السلطات البولندية اعلنت ايضا أن عشرة الاف من سكان بلدتي جابين وسلوبيس يمكن ان يتعرضوا لتهديدات جراء السيول التي سببت خسائر مادية تتجاوز الملياري يورو.