عاجل

محاولات الجنود ورجال الانقاذ البولنديين لمواجهة الفيضانات وارتفاع منسوب نهر فيتسولا ما تزال مستمرة، وسط انباء عن غرق ثماني عشرة بلدة تقع على بعد مائة كيلومتر شمال غرب العاصمة وارسو، وبعد انهيار جزء من حاجز لصد الفيضانات بالقرب من بلدة بلوك.

أكثر من ثمانية الاف هكتار غمرتها السيول التي اجتاحت جنوب البلاد وامتدت مع نهر فيتسولا إلى باقي انحائه خلال الايام الماضية، ما ادى إلى مقتل اربعة عشر شخصا على الاقل واجلاء اربعة الاف من سكان المناطق المنكوبة باستخدام الطائرات العمودية وقوارب الانقاذ.

المخاوف من تهديد الفيضانات لعشرة الاف شخص من قاطني بلدتي جابين وسلوبيس دفعت السلطات لوضع المزيد من اكياس الرمال لمواجهة تسرب المياه من الحواجز المعرضة للانهيار جراء استمرار ضغط المياه.

اعلان المسؤولين لانحسار منسوب نهر فيتسولا لم يمنع سلطات العاصمة من اتخاذ اجراءات احترازية باغلاق عشرات المدارس وأحد الطرق العامة.