عاجل

تقرأ الآن:

برلسكوني يدافع والمعارضة تنتقد الخطة التقشفية الجديدة


إيطاليا

برلسكوني يدافع والمعارضة تنتقد الخطة التقشفية الجديدة

دافع رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلسكوني عن خطة حكومته خفض الانفاق العام بمقدار خمسة وعشرين مليون يورو بهدف تقليص العجز في الميزانية خلال العامين الفين واحد عشر والفين واثني عشر، وقال برلسكوني ان اجراءات التقشف الجديدة تأتي لحماية العملة الاوروبية، عملة تعيش هبوطا مستمرا أعقب الازمة الاقتصادية اليونانية.

رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني:
“ التضحيات مطلوبة ولا غنى عنها لانقاذ العملة الاوروبية، وكذلك للدفاع عن الرواتب والتقاعد وحماية العائلات ومدخولات الاعمال، حماية اليورو معناها حماية مستقبل ايطاليا”.

ومن بين الاجراءات التقشفية تثبيت رواتب موظفي القطاع العام لمدة ثلاث سنوات وتأجيل سن التقاعد لستة اشهر اضافية وخفض رواتب الوزراء والمسؤولين الكبار وزيادة الرسوم على الرعاية الصحية والطرق السريعة. حزمة تقشف اثارت انتقادات النقابات العمالية.

أنطونيو دي بيترو من قادة المعارضة:
“سنقوم بالاحتجاج داخل وخارج البرلمان، والتظاهر والاضراب، وعلى الذين تسببوا بهذه الازمة ان يدفعوا ما تسببوا به”.

وبما ان الشريحة الاضعف من الايطاليين هي التي ستدفع ثمن خفض الانفاق بحسب منتقدي الخطة التقشفية فقد اعلنت النقابات عن اضراب لمدة اربع ساعات الشهر المقبل.