عاجل

تقرأ الآن:

احياء الذكرى السبعين لانسحاب دانكرك


فرنسا

احياء الذكرى السبعين لانسحاب دانكرك

التاريخ بين فرنسا و بريطانيا يعود اليوم، من خلال احياء الذكرى السبعين لانسحاب دانكرك. كان ذلك إبان الحرب العالمية الثانية.

نحو خمسين من قدامى المحاربين و عائلتهم من البلدين التقوا اليوم في ميناء دانكرك شمال فرنسا لاحياء الذكرى.

زوارق صغيرة جابت البحر، استذكرا ليوم انسحاب فلول القوات البريطانية المنهزمة في أوروبا أمام القوات الألمانية خلال بدايات الحرب العام 1940

هذا البريطاني، هو واحد من قدامى المحاربين، الذين عايشوا الحدث في مثل هذا اليوم، يقول إنه شاهد القوات الألمان تقصف داخل مدينة دانكرك عندما كان على متن بارجة عسكرية تابعة للبحرية البريطانية، و حينها فهم أن الألمان يحضرون لشيء أكبر”

و قد تطلب سحب فلول القوات البريطانية، عملية لوجستية معقدة، إذ بالإضافة للقطع البحرية البريطانية شارك في هذه العملية كل مواطن يملك سفينة أو قارب، حيث شكلت هذه الفلول النواة الصلبة، التي حاربت على مختلف الجبهات خلال الحرب العالمية الثانية، مما أثر على موازين الحرب، و حتى يومنا هذا ما يزال الجدل دائرا حول انسحاب دانكرك، وأهميته من قبل بعض المؤرخين.