عاجل

جائزة أستورياس مناصفة بين ألان تورين وزيغمونت بومان

تقرأ الآن:

جائزة أستورياس مناصفة بين ألان تورين وزيغمونت بومان

حجم النص Aa Aa

جوائز أستورياس التي تعادل في أهميتها جوائز نوبل تُمنَح كل عام للذين يقدمون أفضل الخدمات والأبحاث في ثمانية ميادين علمية ومعرفية هي الاتصالات والعلاقات الإنسانية، الفنون، الآداب، التعاون الدولي، العلوم الإنسانية، الأبحاث العلمية والتقنية، والرياضة. واليوم تُمنح جائزة أستورياس للفائز في ميدان الاتصالات والعلاقات الإنسانية لهذا العام
وقد فاز هذا العام عالمان سوسيولوجيان هما ألين تورين وزيغمونت بومان اللذين تجمعهما أبحاث مشتركة في ميدان العلاقات الاجتماعية في المجتمعات ما بعد الصناعية.

عالم الاجتماع الفرنسي ألن تورين البالغ من العمر حمسة وثمانين سنة هو مؤسس مركز الأبحاث السوسيولوجية في جامعة تشيلي وقد فاز بجائزة أستورياس لهذا العام على أبحاثه في ميدان العلاقات الاجتماعية في المجتمعات ما بعد الصناعية ومن مواقفه أنه رفض قرار منع الطالبات المحجبات من دخول إلى جامعة كري، وكذلك على أبحاثه في العلاقات الاجتماعية في المجتمع البولندي وفي ما آلت إليه نقابة تضامن البولندية.

أما عالم الاجتماع البولندي البريطاني زيغمونت بومان فقد برز في هذا الميدان بسبب أعماله ودراساته حول التراتبية والطبقية الاجتماعية وأبحاثه في مجال الحركات العمالية في المجتمعات الحديثة. كما درس علاقات المجتمعات الحديثة في الهولوكوست. وكان زيغمونت بومان قد طُرد من بولندا سنة ثمانية وستين فالتجأ إلى بريطانيا حيث يدرس السوسيولوجيا في جامعة ليدز.