عاجل

احتجاجا على خطط حكومية لرفع سن التقاعد فوق الستين عاما في فرنسا، بدعوى خفض النفقات ومواجهة العجز، تشهد اليوم العديد من القطاعات اضرابا عاما.

الاضراب دعت إليه كبرى النقابات العمالية الفرنسية، و من المقرر أن يستمر يوما واحدا.

يوم أطلق عليه “ يوم الدفاع عن حقوق العمال” بما في ذلك الأجور، و معاشات التقاعد.

هذا المواطن الفرنسي يقول: “ أجد أنه من الطبيعي أن نرفض ذلك، فالاضراب لا مفر منه، لكن يجب أن يتمكن الجميع من المشاركة فيه”

يأتي هذا التحرك في وقت أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم، أن ستين في المئة من الفرنسيين يعارضون بشدة المقترح الحكومي.

“ أرغب في التقاعد عند سن الستين، لأنني أعتقد بأنها السن القانونية للذهاب إلى التقاعد، و أنا سأحصل على تقاعدي خلال عامين” تقول هذه المواطنة الفرنسية

و شهدت حركة الطيران والقطارات في فرنسا اضطرابا صباح اليوم، بسبب الاضراب، الذي من المتوقع أن يؤدي إلى الغاء ما بين عشرة و ثلاثين في المئة من
الرحلات الجوية في مطاري شارل ديغول و أورلي الباريسيين.

هذا و تنوي الحكومة الفرنسية عرض مشروع القانون على مجلس الوزارء، للموافقة عليه في شهر تموز/ يوليو المقبل، ليحول بعد شهرين إلى البرلمان للمصادقة عليه.