عاجل

عاجل

مظاهرات الاحتجاج ضدّ قانون التقاعد الجديد تعم فرنسا

تقرأ الآن:

مظاهرات الاحتجاج ضدّ قانون التقاعد الجديد تعم فرنسا

حجم النص Aa Aa

المتظاهرون في مدينة مارسيليا الفرنسية ينددون بمشروع الحكومة الفرنسية الرامي إلى تعديل قانون التقاعد في فرنسا، فهي ككل الحكومات الأوروبية تسعى إلى إقرار قانون يرفع سن التقاعد إلى خمسة وستين سنة في حين أن السن المعمول بها حالياً هي سن الستين. وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد وعد بأنه لن يمس بهذه السن في برنامجه الانتخابي لرئاسة الجمهورية لكنه أخلف بوعده من أجل سد العجز البالغ ثمانية مليارات يورو في صندوق التقاعد الفرنسي في تقديرات الحكومة الفرنسية:

“ لا أريد أن أتقاعد في سن السبعين في آخر عمري”

“سأبلغ سن الستين الشهر المقبل وعلي أن أعمل سنتين أيضاً لإكمال عدد سنوات العمل اللازمة للتقاعد لكني لا أريد أن أعمل أكثر من ذلك”

وبرغم التظاهرات والإضرابات فإن خطوط النقل والمواصلات لم تتأثر كثيراً لأن العاملين في هذا القطاع لهم نظام تقاعد خاص لأنه يعتبر من قطاعات العمل الصعبة والمتعبة:

“سندفع ثمن ذلك وإذاً إما أنه لا يحق لنا بالتقاعد وإما أن نغير نظام التقاعد ونموّله من أتعابنا وإما نضطر يا للأسف لزيادة سنوات العمل”

“أنا أجد أن من الطبيعي أن نرفع سن التقاعد فلا بد من ذلك في سن الستين سأكون في صحة أفضل من صحة والدي وأفضل بكثير مما كانت صحة جدي في السن نفسها. وعلينا جميعاً أن نسهم في ذلك”

صحيفة لوباريزيان الفرنسية نشرت اليوم نتائج دراسة إحصائية تبين أن أكثر من ستين في المائة من الفرنسيين لا يوافقون على تغيير سن التقاعد ويصرون على إبقائه على حاله أي ستين عاماً.