عاجل

ساعات بعد بدء عملية “القتل الاساسي” أعلنت السلطات الامريكية وقف تسرب النفط بعد العملية االتي قامت بها الشركة البريطانية بي بي لسد تدفق النفط من بئر في خليج المكسيك. لكن النجاح لا يمكن تاكيده تماما لان البئر لم يغلق بالاسمنت الذي ضخ الى مسافة الف وستمئة متر تحت قاع البحر، ويعد هذا الانجاز الايجابي الوحيد لبي بي منذ بداية الكارثة قبل اربعين يوما. وقد توقفت اعمال ضخ الاسمنت لمدة ست عشرة ساعة الخميس وعاودت مع ساعات المساء ، كارثة ما تزال تقض مضجع الرئيس الامريكي باراك اوباما.

الغضب العارم في الولايات المتحدة من الكارثة دفع أمس الى استقالة ليز بيرنباوم رئيسة خدمة ادارة المعادن وهي المسؤولة الاولى عن الحفر البحري، الاستقالة جاءت على خلفية انتقاد ادارتها بالتقاعس عن اتخاذ الاجراءات الكافية لمنع الانفجار والبقعة النفطية. وتعد كارثة بئر خليج المكسيك الاكبر في التاريخ الامريكي بل تجاوزت كارثة السفينة اكسون فالديز عام الف وتسعمئة وتسعة وثمانين.