عاجل

تقرأ الآن:

فرقة موازين تُحيي مهرجاناً غنائياً


ثقافة

فرقة موازين تُحيي مهرجاناً غنائياً

فرقة موازين الموسيقية المغربية خليط من موسيقى وغناء عربي وبربري وألماني تشارك فيه اللبنانية مريم فارس.

هذا اللقاء الموسيقي الغنائي الألماني المغربي لم يكن متوقعاً بين جيل جيلالي القادم من الدار البيضاء الألمانية ديسيدنتن القادمة من برلين والتي عُرفت بأغنياتها موسيقاها في الثمانينيات أما جيلالي فشهرته في المغرب العربي تعود إلى السبعينيات.

كيف حدث أن التقيتم وقررتم التعاون معاً ؟

أوف مولريك موسيقية ألمانية ملقبة بــ ديسيدنتن أي المنشقة : “هم مجانين ونحن مجانين فقلنا لبعضنا فلنغني ونعزف معاً”

المغربي نجوم عزة يؤدّي وصلة غنائية.

الموسيقي جيل جيلالي: “هذه الفرقة الألمانية تهتم كثيراً بالموسيقى المغربية . وهكذا تخترق الموسيقى المغربية الحدود وتسافر في كل مكان “

هذه آلة موسيقية قديمة إنها أورغ بربري قديم .
إلكا روكيه الملقبة بـديسيدنتن المنشقة لأنها موسيقية ألمانية تغرد خارج سربها أنتجت ألبوماً موسيقياً بعنوان جرمنستان:

من أين أتت فكرة العزف على هذه الآلة الموسيقية؟

“عندما كنتُ صبية كنت مخبولةً بعض الشيء لأني أردت أن أعيش في عالم مختلف عالم العصور الوسطى. شاهدتُ هذه الآلة الموسيقية وعشقتها حتى الجنون. ثم وجدت نفسي في العصر الحديث وكلي سعادة الآنم أنني أعمل مع فرقة مغربية”

من لبنان جاءت مريم فارس لتشارك في مهرجان موازين. مريم فارس البالغة من العمر سبعة وعشرين عاماً تتمتع بعشر سنوات خبرة في الغناء والمسرح في المغرب العربي حتى أصبجت نجمة شهيرة يعرفها الجمهور العربي في المغرب والمشرق على السواء.

ديسيدنتن وجيل جيلالي سيواصلان العمل معاً لإحياء مهرجاناتهما في روسيا وأميركا الشمالية وأوروبا

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
البوم جديد

ثقافة

البوم جديد