عاجل

أعلنت إدارة مصنع السيارات الكوري الجنوبي سانغيونغ أنها تلقت سبعة عروض للاستحواذ عليها رافضة الإفصاح عن أسماء أصحابها.

وكانت مصادر مقربة من الإدارة قد ذكرت أن مصنعي السيارات الهنديين ماهيندرا ورويا من بين المؤسسات التي تسعى للاستحواذ على سانغيونغ مقابل مبلغ تقدره الصحافة في كوريا الجنوبية بما بين مئتين وأربعين وأربعمئة مليون يورو.

كما أعلن مصدر آخر يوم الجمعة أن مصنع السيارات الفرنسي رونو وحليفه الياباني نيسان قدما أيضا عرضا لشراء سانغيونغ أملا في الحصول على حصة من سوق السيارات الكوري الجنوبي والذي يستأثر هيونداي وكيا بحصة الأسد فيه.