عاجل

المئات من الباكستانيين يشيعون ضحايا الهجومين الدمويين الذين استهدفا مسجدين تابعين للطائفة الأحمدية في مدينة لاهور

ووري الضحايا الثرى في المقبرة الرئيسية لمنطقة ربوة، التي تعتبر المركز الرئيسي لأتباع الطائفة الأحمدية

مواطن باكستاني، يقول:
“ هذا الحادث في غاية الوحشية و القسوة، ولقد تسبب بخسارة كبيرة لباكستان وليس فقط للطائفة الأحمدية، إنه نوع من العنف الوحشي غير المبرر على الإطلاق”

واستهدف الهجومان مسجدين في بلدتي موديل تاون وجاردي شاهو الواقعتين في مدينة لاهور شرقي باكستان مما أسفر عن مقتل ثمانين شخصاً على الأقل و إصابة ما لا يقل عن مائة وخمسين آخرين

و اقتحم المسلحون المدججون بالأسلحة الرشاشة و القنابل اليدوية و الأحزمة الناسفة المسجدين وبدأوا بإطلاق النار على المصلين قبل أن تنجح قوات الأمن في السيطرة على الوضع