عاجل

تقرأ الآن:

البقعة النفطية: أوباما يتحمل مسؤولية إيجاد الحل


الولايات المتحدة الأمريكية

البقعة النفطية: أوباما يتحمل مسؤولية إيجاد الحل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما توجه أمس إلى لويزيانا لمتابعة جهود مكافحة البقعة النفطية في خليج المكسيك حيث جدد تحميل المسؤولية لشركة بريتيش بتروليم فيما تعلق بتغطية تكاليف الأضرار الناجمة عن التسرب النفطي متعهدا نفسه بتحمل المسؤولية كاملة بصفته رئيس الولايات المتحدة ليجد حلا للكارثة .أوباما وعد السكان في لويزيانا وفي كامل منطقة خليج المكسيك ببذل قصارى الجهد للحد من الكارثة ولحماية الموارد الطبيعية في المنطقة.

زيارة أوباما للمناطق المتضررة تفاوتت حولها آراء الشارع، فهذه السيدة اعتبرت أن أوباما أتى لتقديم حلول لأناس فقدوا الأمل باستعادة ما فات وبأن وعوده لن تغير من شيء.

أما هذه السيدة، فطالبته بأن يكلف شخصية في مكان المسؤولية. شخصيةٌ تكون قادرةً على التفاعل مع الناس ومعرفة احتياجاتهم وتقدمة الإجابات لهم.

وكان قد وصل الرئيس الاميركي صباح الجمعة الى نيو اورلينز في زيارته الثانية للمناطق التي طالها التسرب النفطي في خليج المكسيك حيث التقى بقائد جهاز خفر السواحل الذي ينسق العمليات الميدانية، كما زار شاطئا وضعت عليه حواجز لوقف انتشار بقعة النفط.