عاجل

انتهاء أعمال منتدى تحالف الحضارات الثالث الذي انعقد في مدينة ريودي جانيرو البرازيلية، بمشاركة أكثر من مائة دولة و مؤسسة جمعهم هدف واحد، يتمثل في إقامة جسور من التفاهم المشترك و التعاون البناء من خلال تعزيز الحوار بين الثقافات المختلفة

مبادرة أراد مطلقوها إنهاء حالة الأحكام المسبقة بين الشعوب و إرساء التسامح القائم على الاحترام المتبادل للقيم و المعتقدات سعياً للقضاء على التطرف بكل ألوانه

و يهيء المنتدى الأجواء الملائمة لإطلاق مبادرات شبابية جديدة ورعايتها لتحقيق الخير للإنسانية كمبادرة هذه المرأة الإفريقية، التي تقول:

“ نحن نستثمر قدرات الفتيات في إفريقيا، من خلال التعرف على الفتيات المميزات في القارة الإفريقية، و تقديم المنح الدراسية لهن بالإضافة إلى تقديم التوجيهات، و التأكد من دخولهن مراحل قيادية في أنحاء القارة “

و يسعى المنتدى إلى تعزيز الاندماج بين مختلف الثقافات المتنوعة التي تشكل أحياناُ حجر عثرة أمام تطور ونمو الدول رئيس وزراء هايتي، جان ماكس بليريف، يقول: “ هايتي بلد بني من الاستعمار حيث اجتمعت ثقافات مختلفة للتعايش، و للأسف الشديد فمأساة هايتي الأخيرة كشفت أن هذه الثقافات لم تعمل معاً، بل العكس كان لها تأثير مدمر، كان هناك فصل واضح بين الثقافة الإفريقية و الأوروبية التي وضعت في المنطقة، و ثقافة أمريكا اللاتينية”

يذكر أن هذه المبادرة جاءت باقتراح كل من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان و رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو في العام 2005 و لقيت دعماً من قبل الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان