عاجل

تقرأ الآن:

فشل محاولة احتواء تسرب النفط في خليج المكسيك


الولايات المتحدة الأمريكية

فشل محاولة احتواء تسرب النفط في خليج المكسيك

لم تفلح محاولة بريتش بتروليم في وضع حد للتسرب من البئر النفطية في خليج المكسيك وأعلنت الشركة فشل عملية “توب كيل” التي كانت تهدف إلى سد فوهة البئر بمواد طينية على عمق ألف وستمائة متر تحت سطح البحر.
الشركة الآن ستحاول إجراء عملية بديلة يشرع فيها خلال أربعة أيام قادمة وتتمثل في وضع غطاء عازل بهدف ضخ المادة الخام دون سد مصدر التسرب، وتعتقد الشركة أن العملية هي الانجع للحد من تأثيرات التسرب في التوازن البيئي للخليج وفي حياة سكان المنطقة.

صياد
“هذا مؤلم…عشت هنا مذ كان عمرى ثلاثة أعوام حيث تعودت على الصيد وكانت المنطقة تنمو والآن أشاهد الحياة البرية تموت يوما بعد يوم وهذا مؤلم”.

مواطنة امريكية
“لا أفهم لماذا لم يجدوا طريقة لإيقافه، هذا امر مخيف…هل هناك أمر نجهله على صلة بعدم رغبتهم في إيقافه لسبب ما؟ لا أعرف…ينبغي فقط أن يكون هناك حل”.

وكان مسؤولون أمركيون اعتبروا أن الحل الوحيد الذي يمكن أن يفض الى احتواء التسرب يتمثل في حفر بئر موازية لتستوعب المادة الخام المتسربة ثم يتم سدها بعد ذلك وعملية من ذلك النوع لن يتم الانتهاء منها قبل شهرين.

مواطن تركي
“يحتاجون إلى جمع عدد أكبر من المهنيين من جميع أنحاء العالم وليس فقط من الولايات المتحدة لحل هذه المشكلة. وعليهم أن ينفقوا مزيدا من المال”

عدم ايجاد حل لاحتواء تسرب النفط يضع مزيدا من الضغوط على الإدارة الأمريكية التي اضحت محل انتقادات متزايدة تتعلق بطريقة تعاملها مع الكارثة البيئية.