عاجل

قمة صينية يابانية في طوكيو

تقرأ الآن:

قمة صينية يابانية في طوكيو

حجم النص Aa Aa

استقبال حافل لقيه رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو في طوكيو،فعلى وقع الأزمة المشتعلة بين الكوريتين،شد المسؤول الصيني الرحال إلى اليابان التي فرشت له السجاد الأحمر.

رئيس الحكومة الصيني ونظيره الياباني تركا خلافاتهما السياسية جانبا،و توحدا بشأن أزمة الإقتصاد القادمة من أوروبا

وقال رئيس الوزراء الصيني (من أجل الحفاظ على وتيرة نمونا السريع،من الضروري تنفيذ بعض التدابير لتحفيز الإقتصاد..هناك مشاكل في أوروبا وتحديدا في اليونان،بالأمس كنا نستطيع أن نقول إن هذه المشكلة انتهت..اليوم يبدو أن الأمور ليست بهذه البساطة).

و تأمل الدولتان بأن تؤدي الزيارة الى تعزيز العلاقات بين أكبر اقتصادين في آسيا،غير أن التجارة المتبادلة الضخمة والاخذة في النمو بينهما،أاخفقت في تخفيف القلق بشأن التحديث العسكري الصيني وخلاف اقليمي بشأن حقوق الغاز تحت بحر الصين الشرقي وسلسلة من الجزر الصغيرة واحجام الصين عن انتقاد كوريا الشمالية.

السباق الصيني الياباني متواصل برغم كل الخلافات،فالصينيون يطمحون أولا إلى اقتفاء خطى اليابان كثاني أقوى اقتصاد في العالم، في تربع عرش الإقتصاد،ثم ترويض المارد الهندي في الإستثمار النفطي و إيقاف زحفه،تمهيدا لتعلم فنون قيادة اقتصاد العالم من الأمريكيين.