عاجل

تقرأ الآن:

"بي بي" تقر بفشل محاولتها الأخيرة لمنع تسرب النفط في خليج المكسيك


الولايات المتحدة الأمريكية

"بي بي" تقر بفشل محاولتها الأخيرة لمنع تسرب النفط في خليج المكسيك

محاولة بعد أخرى لوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك، لكن النتيجة واحدة هي الفشل. شركة برتيش بتروليوتم البريطانية للنفط اقرت مرة أخرى أمس بفشلها في احتواء تسرب النفط من بئر نفطية كانت قد انفجرت في الثاني و العشرين من الشهر الفارط.

فشل غير مبرر يقول البيت الأبيض، الذي يمارس ضغوطا على الشركة لايجاد حل سريع تفاديا لكارثة بيئية.

توني هيوارد، كبير المسؤولين التنفيذيين بشركة بي بي، توقع على الرغم من المخاطر الكبيرة، نجاحا نسبيا لعملية حقن سوائل كثيفة عند فوهة البئر بنسبة تترواح بين 60 و70 في المئة. و أضاف أنه لا يدري سبب فشل جهود سد البئر.

و فيما خرج أمس سكان نيو أوليانز بولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحدة للتظاهر احتجاجا على بطء جهود احتواء التسرب النفطي، تخطط برتيش بتروليوتم، لاطلاق محاولة جديدة غدا، ستسخدم فيها غواصات الروبوت لقطع الجهاز، الذي يمر عبره النفط من البئر إلى المنصة، و الذي تضرر من النفط المتسرب.

لكن “ بي بي” لا تضمن في هذه المرحلة نجاح المحاولة الجديدة بسبب طبيعة المشكلة.

في هذه الأثناء اعتبرت ،كارول براونر، مستشارة الرئيس الأمريكي لشؤون الطاقة والتغير المناخي، التسرب النفطي في خليج المكسيك بأنه أسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.