عاجل

العمال الرومانيون يشلون مرافق البلاد بالإضرابات والمسيرات والتجمعات للتعبير عن رفضهم الخطةَ التقشفيةَ التي ستُناقَش غدا الثلاثاء في البرلمان.

عمال السجون لم تُدفع لهم أجورُهم منذ أشهر، وهم كغيرِهم من موظَّفِي القطاع العام معرضون بمقتضى الخطةِ التقشفية لخفض مُرَتَّبَاتِهِم بنسبة خمسة وعشرين بالمائة.

أحد المتظاهرين ينتمي إلى التنظيمات النقابية المحلية يُعلق:
“يجب أن تتراجعَ الحكومة عن هذه الإجراءات الإجرامية.. وأنا أعي ما أقول.. وعليهم تنفيذُ بعضِ التدابيرِ الاقتصادية المنسجمة في المدييْن المتوسط والطويل حتى لا نموت جوعا”.

وتقول متظاهرة في غضب:
“إذا كان كلٌّ من الزوج والزوجة من موظفي القطاع العام ويعيلان طفلين أو ثلاثة كيف ستعيش الأسرة؟”

إضراب قطاع الصحة يشلُّ المستشفيات، ونقاباتُه تهدد بإضراب مفتوح، على غرار ما يجري في قطاع التربية، في حال مصادقة البرلمان الثلاثاء على برنامج التعديل الهيكلي الذي يفرِضُه اقتراضُ يوخاريست 20 مليار يورو من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوربي.