إغلاق
دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟

Skip to main content

إنها الصور التي بثتها الأجهزة العسكرية الإسرائيلية بعد تصاعد موجة الإستنكار والإستياء الدولية على خلفية الهجوم العسكري الذي استهدف أسطول الحرية في المياه الإقليمية والذي كان محملاً بالمساعدات الإنسانية في طريقه إلى قطاع غزة.

الجيش الإسرائيلي إلتقط هذه الصور أثناء عملية الإنزال التي قامت بها عناصر من الجيش الإسرائيلي على باخرة مافي مرمرة، إحدى سفن الأسطول الذي كان في طريقه لنقل مساعدات انسانية الى غزة.

الدولة العبرية أشارت إلى أنّ رواد السفينة من النشطاء الإنسانيين قاموا بمهاجمة جنود الجيش الإسرائيلي بأسلحة بيضاء وقنابل مسيلة للدموع، وهو ما رفضته تركيا جملة وتفصيلاً. أنقرة أكدت أنها أجرت مراقبة مشدّدة على السفن المحملة بالأدوية
والأغذية والتي لا تحتوي على أية أسلحة أو مواد محظورة.

الهجوم على قافلة الحرية أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل إضافة إلى عدد من الجرحى تم نقلهم إلى المستشفيات الإسرائيلية. كما قام الجيش الإسرائيلي بإيقاف حوالي مائة شخص من الناشطين الإنسانيين.

الهجوم على أسطول الحرية لا يزال يُثير إستنكاراً دولياً واسعا حيث دعت مجموعة كبيرة من الدول سفراء إسرائيل لديها لطلب المزيد من التوضيحات.

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول: