عاجل

عاجل

بابل دعوه للتسامح الثقافي واللغوي

تقرأ الآن:

بابل دعوه للتسامح الثقافي واللغوي

حجم النص Aa Aa

من الربيع الى الخريف الاسم الذي يحمله المهرجان الاسباني المقام في مدريد مصمم الرقص الفلندي من اصول عربية سيدي العربي الشرقاوي من أهم المشاركين بهذا الحدث من خلال عرض تحت عنوان “بابل” وهوعرض مسرحي راقص يمزج بين اللغة والارض والهوية

مصمم الرقص سيدي الشرقاوي يتحدث عن العرض قائلا:
كانت لدينا رغبه في العمل على فكرة الارض واللغة وعلاقتهما الوثيقة
وكيف يشعر كل من نشأ في ثقافة معنية ان ثقافته هي القاعدة الأكثر انتشارا والثقافات الأخرى هي الاختلاف.
أردنا أن نظهر أن لهذه الثقافات نقاط مشتركة ,وعملنا كثيرا على حركه الأرض وكيف تدافع عن نفسها من خلال الأشخاص فمثلا نقول هذه أرضي هذه بلدي وكيف كل ثقافة تحاول ان تهمش الأخرى لتأخذ مكانها.

بابل هي استكمال لمسرحية من ثلاثه أجزء تتحدث عن القيم الروحية والانسانية الجزء الاول منها عرض في العام 2002 تحت اسم ا يمان
والثاني أسطورة في العام2007

ويضيف الشرقاوي في حديثه عن فكره العرض: يركز العمل على فكرة المعارضه للثوابت والغضب منها في محاولة لايجاد جذور ثقافية مشتركة

دايمان جالت مصمم رقص يعمل الى جانب الشرقاوي وتعاون معه في تصميم رقصات العرض حيث عمل كل منها على اكتشاف أسرار اللغة من خلال الرقص التعبيري على أنغام الايقاعات اليابانيه والشرقيه وكذلك موسيقى الحضارات القديمه.

ويقول دايمان جالت عن المسرحيه :
انها تعالج فكره التعاطف والتقارب وكيفيه بناء الثقافه والتواصل مع الأخرين من جديد في عالم بات متجزءأ بصوره متزايده.

وعن الصعوبات التي واجهتهم أثناء التحضير للعرض يقول الشرقاوي ان المكعبات الشفافة التي يمكن تحويلها وتحركيها من خلال الرقص بداخلها تخلق مساحة اكبر وبالتأكيد بذلنا مجهودا كبير مع الراقصيين للوصول الى تقنية تحريك المكعبات بهذا الشكل. وللراقصين ايضا أيهم الخاص حول تلك الصعوبات فرانك دو شارم وهيلدر سيبار :في البداية كانت هنالك بعض الصعوبات وكنا خائفيين والمكعبات كبيره جدا غير أن الامور باتت بسيطة فيما بعد.

انها مسألة اعتياد تكتسب بالتدريب المستمر

فهي عبارة عن حوار مابين الراقصين والمكعبات على ايقاع الموسقى وهذه المكعبات تأخذ اشكالا حية حينما نحركها كل هذا هو جزء أساسي من الحوار

في هذا العرض المسرحي نجح العارضون في تحويل المسرحيه بابل الى فضاء للاحتفاء باللغة والارض والثقافة .