عاجل

تقرأ الآن:

الولايات المتحدة تطلق تحقيقاً جنائياً وآخر مدنياً حول كارثة التسرب النفطي


الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة تطلق تحقيقاً جنائياً وآخر مدنياً حول كارثة التسرب النفطي

الإتهامات لا تزال تلاحق شركة بريتش بتروليوم، بعد فشل جميع محاولاتها لوقف التسرب، ما جعلها تفكر في شفط النفط المتدفق من خلال وضع قمع على عمق ألف وخمسمائة متر ونقل السائل إلى سفينة على السطح.

واشنطن صعدت من لهجتها حيال الوضع بعد تصاعد الغضب الشعبي، حيث فتحت
تحقيقا قضائيا حول البقعة النفطية في خليج المكسيك التي تسبب بها إنفجار منصة تابعة لشركة بي بي. وزير العدل الأميركي إريك هولدر طالب بالمزيد من التوضيحات من شركات بي بي وترونس أوشن وهالي بيرتون النفطية.

هولدر أكد أنّ التحقيق الجنائي قد بدأ قبل أسابيع دون الإفصاح عن نوع الإتهمات التي وجهت والمسؤولين الذين وجهت إليهم، مشيراً في نفس الوقت إلى إضفاء الشفافية على التحقيق الذي سيسعى إلى فحص جميع الأمور بما في ذلك الشهادات الكاذبة
التي تمّ إطلاقها.

الرئيس الأميركي باراك أوباما كان قد وعد بإحالة المسؤولين عن البقعة النفط التي تلوث سواحل خليج المكسيك إلى القضاء، حيث قال إذا انتهكت قوانينا فإنني أتعهد
جدياً بالعمل على احالة المسؤولين الى القضاء باسم ضحايا هذه الكارثة وباسم سكان
منطقة الخليج.