عاجل

تقرأ الآن:

الدفعة الأولى من ناشطي أسطول الحرية تغادر إسرئيل


إسرائيل

الدفعة الأولى من ناشطي أسطول الحرية تغادر إسرئيل

إسرائيل تؤكد مغادرة الدفعة الأولى من النشطاء الذين تمّ إعتقالهم على متن أسطوال الحرية بعيد الهجوم الذي شنته قوات الجيش الإسرائيلي على سفن المساعدات التي كانت تتوجه إلى قطاع غزة.

الإنتقادات الدولية لإسرائيل، أجبرتها على إتخاذ قرار ترحيل جميع الرعايا الأجانب الذين اعتقلتهم الإثنين على متن أسطول الحرية الذي اعترضه الجيش الإسرائيلي في عرض البحر المتوسط.

الناطق بإسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف أشار إلى أنّ إسرائيل لا تريد رؤية
النشطاء الأجانب في مراكز الإعتقال، لذلك قررت تسريع عملية ترحيلهم على أمل أن يغادروا الأراضي الإسرائيلية في غضون ثماني وأربعين ساعة.

الدولة العبرية رحّلت عبر مطار بن غوريون خمسة وأربعين ناشطاً ممن وافقوا على ترحيلهم، من بينهم عدد من المتضامنين الأجانب والدبلوماسيين.

أكثر من ستمائة وثمانين ناشطاً من إثنين وأربعين بلداً كانوا على متن السفن الست التي اقتيدت إلى ميناء أسدود الإسرائيلي.

بقية المعتقلين اقتيدوا إلى سجن بئر السبع جنوب إسرائيل، حيث سيتخذ قضاة هجرة الإجراءات القانونية اللازمة لترحيلهم قبل الخميس حسب حكومة نتانياهو.