عاجل

عاجل

تركيا تودع ضحايا "مجزرة الحرية"

تقرأ الآن:

تركيا تودع ضحايا "مجزرة الحرية"

حجم النص Aa Aa

فيما أكدت الحكومة التركية أن ثمانية أتراك و أمريكيا من أصل تركي قتلوا في الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية، الذي كان متوجها إلى قطاع غزة، شيعت تركيا بعد ظهر اليوم جنازة الضحايا، بعد أن وصلت نعوشهم إلى مدينة إسطنبول الليلة الماضية قادمة من تل أبيب.
 
المراسم جرت في جو جنائزي مهيب شارك فيها آلاف الأتراك، باضافة إلى شخصيات رسمية.
 
يأتي هذا في أعقاب وصول ثلاث طائرات تركية إلى إسطنبول، و هي تحمل جميع الناشطين الأترك، إلى جانب عدد من الأجانب جاؤوا من بريطانيا و أيرلندا و النرويج و إيطاليا، و الذين شاركوا في رحلة أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة.
 
ثلاثة من الناشطين الإيطالين يرون ما عاشوه في عرض البحر مع جنود البحرية الإسرائيلية
 
“ الهجوم كان عملا دنيئا، و أستطيع أن أقول إن ما ارتكبته إسرائيل هي مجزرة، لقد كانت تجربة مروعة”
 
“هاجمونا بغفلة كل شيء تم في خمس دقائق. لقد أرادوا ان يلقوا بنا في البحر.”
 
“ لدي ذكريات سيئة في السجن. الإسرائيليون رفضوا لنا أبسط حقوقنا، مثلا أن نتصل بسفاراتنا أو عائلاتنا لنطمئنهم عنا. لقد بقينا في السجن لأكثر من ثمان و أربعين ساعة”
 
ذكريات سوداء سجلها هؤلاء و معهم التاريخ. لكن ماذا سيقول هؤلاء الأتراك من الجرحى، الذي أصيبوا خلال الهجوم الإسرائيلي على سفينة “ مافي مرمرة” التركية، و الذين يرقدون في مستشفى أنقرة، حيث زارهم اليوم وزير الخارجية التركي، أحمد داود أغلو، للإطمئنان و مواساتهم بعد نجاتهم من مجزرة الحرية.