عاجل

تقرأ الآن:

بلدان وسط أوروبا تواجه خطر الفيضانات مجدداً


العالم

بلدان وسط أوروبا تواجه خطر الفيضانات مجدداً

دول وسط أوروبا تواجه موجة ثانية من الفيضانات، بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الأيام الأخيرة الماضية

في بولندا، أعلنت الحكومة البولندية حالة الطوارىء مجدداً بسبب ارتفاع منسوب مياه نهر فيستولا الذي شهد هذه الظاهرة قبل أسبوعين بسبب الأمطار الغزيرة، مما تسبب بحدوث فيضانات عارمة اجتاحت المدن والقرى البولندية و تسببت بمقتل عشرين شخصاً

و استدعيت عناصر الجيش البولندي للمساعدة في إقامة الحواجز لمنع تدفق المياه نحو المناطق السكنية، فيما تم إجلاء الآلاف من سكان الأحياء الواقعة على طول ضفاف النهر

رئيس الوزراء البولندي، دونالد تاسك، يقول” “ وضع الفيضانات هنا في ساندوميز يزداد سوءاً، جزء من السد انهار تماماً، آلاف الأشخاص يواجهون خطر المياه المرتفعة، آمالنا في تجفيف هذه المنطقة و إعادة بناء المنازل التي دمرت في وقت سابق، قد تلاشت في هذه الآونة”

و مع استمرار هطول الأمطار يزاد الوضع سوءاً في المجر وتحديداً في شمال البلاد التي تتعرض لخطر الفيضانات مجدداً، حيث تم إجلاء أكثر من 2000 شخص
يأتي هذا بعد أسبوعين فقط من الأمطار القياسية التي شهدتها البلاد و التي أسفرت عن تدمير آلاف المنازل و مقتل شخصين على الأقل

أما في سلوفاكيا فبدأت مياه الفيضانات بالانحسار التدريجي لكن بعض المناطق مازالت تغمرها المياه بالكامل، ولا يظهر منها سوى أسطح المنازل