عاجل

القمع نجح. نجح ولكن هذا ما أعنه حرس السواحل الأميركي الذي أكد أن القمع الذي قامت بوضعه البريتيش بيتروليوم، نجح في أربع وعشرين ساعة في شفط ستة آلاف برميل غير أن التسرب متواصل ويجري العمل الآن على تحسين الكمية بغية التمكن من احتوائه بشكل كامل. لمنع التسرب من الوصول إلى الأطلسي.

من جهته الرئيس الأميركي باراك أوباما، أعلن أن الحكومة الفدرالية أرسلت فتورةً أولية لبي بي بــتسعةٍ وستين مليون دولار لتسديدها للمتضررين. كما اعتبر أن الحكومة بصدد وضع معايير تشغيل أكثر صعوبة للتنقيب البحري في المستقبل. كما عين لجنة مؤلفة من الحزبين الرئيسيين للبحث في أسباب هذا التسرب. من جهة ثانية وصل المد النفطي المنتشر في مياه خليج المكسيك إلى شواطىء ولاية فلوريدا الأمريكية بعد بلوغها شواطىء ولايتي ميسيسبي و آلاباما. وبهذا ورغم أول مؤشر إيجابي لاحتواء التسرب النفطي منذ بدئه في نيسان أبريل الماضي، الا أنه سيتحتم على كل من الشركة والحكومة الأميركية من التحضر لسماع الكثير من الأصوات المعترضة في المستقبل.