عاجل

تقرأ الآن:

الملف الافغاني يطغى على الانتخابات التشريعية الهولندية


هولندا

الملف الافغاني يطغى على الانتخابات التشريعية الهولندية

يستعد الهولنديون لخوض انتخابات تشريعية مبكرة يوم غد ، انتخابات ترجح فوز الحزب الليبرالي المؤيد لخفض النفقات العامة و الغاء العجز في الموازنة و خفض عدد الوزراء الى النصف و رفع سن التقاعد.

غير ان فوز الليبراليين لن يتحقق الا بالحصول على اكثر من نصف مقاعد المجلس المئة و الخمسين ، مارك روت ، المرشح الليبرالي الاول يبقى امامه باب التحالف مفتوحا مع الاحزاب الاخرى على الرغم من صعوبة تشكيل حكومة ائتلافية من ثلاثة او اربعة احزاب حسب ما افاد مركز موريس دو هوند لاستطلاعات الرأي .

الهولنديون الذين يتمتعون بنظام معيشي مريح لا يعيرون اهتماما للاوضاع المتردية في اوروبا و يرى بعض المحللين انطوائية في شخصية الهولندي الذي يميل الى تجاهل ما يحيط به في العالم الخارجي .

غير ان الملف الافغاني الذي اثار جدلا في البلاد يبقى نقطة الفصل في هذه الانتخابات ، هولندا التي تكبدت خسائر بشرية. في حربها ضد طالبان من شأن سحب قواتها التي صوت عليها البرلمان. توجيه صفعة لادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما التي عملت جاهدة لتشجيع الاتحاد الاوروبي على توسيع مشاركته في الحرب الافغانية .