عاجل

تقرأ الآن:

الليبراليون يتجهون نحو الفوز بالتشريعيات الهولندية لأول مرة منذ الحرب العالمية الأولى


هولندا

الليبراليون يتجهون نحو الفوز بالتشريعيات الهولندية لأول مرة منذ الحرب العالمية الأولى

هل يصبج مارك روتي أول رئيس وزراء ليبرالي لهولندا منذ الحرب العالمية الأولى؟ استطلاعات الرأي تعطي لحزبه التقدم في الانتخابات التشريعية التي انطلقت اليوم في هولندا. “الحزب الليبرالي” قد يحصد 33 أو 34 مقعدا من بين مقاعد البرلمان ال150.

لكن الفارق بين “الليبراليين” وحزب “العمال” تقلص عشية انطلاق هذه الانتخابات، ما ينعش حظوظ يوب كوهن، عمدة أمستردام السابق، الذي تعطي التقديرات لحزبه نحو 30 مقعدا.

حزب “الحرية” اليميني المتطرف، بزعامة غيرت فيلدرز نقلصت شعبيته نسبيا في الشهور الأخيرة، لكنه مرشح لمضاعفة عدد نوابه في البرلمان من 9 إلى 17

أكبر الخاسرين في هذا الاقتراع، حسب استطلاعات الرأي، سيكون هو الحزب “المسيحي الديموقراطي“، بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته يان بيتر باكنيندي. الحزب الحاكم مهدد بفقدان 16 مقعدا من مقاعده ال41 التي فاز بها في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

نحو 12 مليون ناخب يشاركون في هذا الاقتراع، الذي يعد الأول من نوعه في منطقة اليورو منذ بداية الأزمة المالية.

نصف الناخبين تخلفوا عن التصويت خلال الانتخابات التشريعية التي جرت العام 2006.