عاجل

تقرأ الآن:

الليبراليون والعمال في مقدمة الاقتراع التشريعي الهولندي واختراق كبير لليمين المتطرف


هولندا

الليبراليون والعمال في مقدمة الاقتراع التشريعي الهولندي واختراق كبير لليمين المتطرف

فرحة في معسكر الليبراليين الهولنديين. النتائج الأولية للانتخابات التشريعية تشير إلى تقدمهم في السباق، جنبا إلى جنب مع حزب “العمال”: واحد وثلاثون مقعدا لكل واحد منهما. فيما مفاجأة هذا الاقتراع، على ما يبدو، سيحققها حزب “الحرية” اليميني المتطرف، باثنين وعشرين مقعدا، متقدما على الحزب “المسيحي الديموقراطي” الذي اكتفى بواحد وعشرين مقعدا.

النتائج تمهد الطريق أمام زعيم الليبراليين مارك روتي في اتجاه رئاسة الحكومة، رغم أن المقاعد المعلن عنها لحد الآن تظل أقل مما وعدته بها استطلاعات الرأي التي كانت تشير إلى 36 مقعدا.

فرحة حقيقية في المعسكر العمالي، الذي استطاع أن يتجاوز استطلاعات الرأي ويحرز على واحد وثلاثين مقعدا، حسب النتائج الأولية. زعيمه يوب كوهن لم يكن مقنعا خلال الحملة الانتخابية، لكن شعبية الحزب ظلت تتصاعد تدريجيا.

مفاجأة الاقتراع يحققها حزب الحرية بزعامة خيرت فيلدرز، اليميني المتطرف، المعادي للمهاجرين وللإسلام الذي أصبح القوة الثالثة في البلاد، وتجاوز استطلاعات الرأي التي كانت تمنحه سبعة عشر مقعدا فقط ليحصل على اثنين وعشرين، وهو خبر سيء للمهاجرين في هولندا.