عاجل

طلبت السلطات الليبية الأربعاء الماضي من أعضاء مكتب اللجوء التابع للأمم المتحدة الخروج من الأراضي الليبية حسب ما أعلن أمس الثلاثاء ناطق باسم المكتب.

يبلغ عدد العاملين في هذا المكتب ستة وعشرين شخصاً أغلبهم من ليبيا التي لم توقع على اتفاق جنيف عام ألف وتسعمائة وواحد وخمسين المتعلق بشؤون اللاجئين.

قضية إلغاء وجود مكتب اللجوء تدعو للقلق لأن ذلك سيخلق فراغاً حسب القائمين عليه في ليبيا حالياً، في رأيهم، أصبحت دولة عاجزة عن امتلاك الأدوات الضرورية للإجابة عن السؤال المتعلق بموضوع اللجوء.

مكتب اللجوء الذي يهتم عادة بموضوع اللاجئين غير الشرعيين الذين يسعى أغلبهم للهروب عن طريق ليبيا باتجاه أوربا أنشأ في ليبيا عام واحد وتسعين من القرن الماضي وطلب إغلاقه الآن نظراً لعدم شرعية نشاطاته حسب ما أعلن وزير الخارجية الليبي