عاجل

سكان ريو دي جانيرو، في البرازيل، يتحضرون لدعم فريق كرة القدم البرازيلي خلال بطولة العالم المقبلة، زينوا الطرقات باللافتات والاعلام، ففي هذا الجو الاحتفالي المستمر حتى نهاية شهر مايو/ايا.
مجموعة تزيد عن ثلاثة الاف سياسي ورجل دولة وناشط اجتماعي. قصدت ريو دي جانيرو للمشاركة في الدورة الثالثة لمنتدى تحالف الحضارات التابع للامم المتحدة.
وقد افتتح الدورة الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا. وقد تم انشاء منتدى الامم المتحدة لتحالف الحضارات عام الفين وخمسة، بمبادرة من حكومتي تركيا واسبانيا. هدفها الرئيسي دعم البرامج والمشاريع الهادفة الى بناء الجسور بين مختلف الثقافات والمجتمعات، من اجل تحسين التفاهم والتعاون بين الامم والشعوب على الصعيد الثقافي والديني.

الوزيرة المصرية للاسرة مشيرة عمران، تحدثت لقناتنا عن دور المرأة في العالم العربي وخصوصاً في مصر.
“انا مستاءة جداً من هذه الموجة الجديدة من المحافظة التي تستخدم الدين كذريعة، انها تستهدف النساء. انها اكثر تمييزاً وعنفاً ضد المرأة.”

- “كوزيرة، ماهي خططكم لمواجهة هذا الوضع ؟” – “نحن نركز على التعليم. نركز على تعليم الفتاة. يجب ان يكون لديك نهجاً منتظماً : لا يمكنك رفع مستوى فتاة عاشت طوال حياتها مهمشة، وعندما كبرت، تطلب منها التعامل بمساواة. ستفقد ثقتها بنفسها، ولن يكون لها القدرة على المنافسة او حتى على خدمة المجتمع.”

ومن بين الرؤساء الحاضرين، الرئيسة الارجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر. التي تعتقد ان المفتاح الاساسي لردم الهوة بين الثقافات هو احترام حقوق الانسان. قابلتها قناتنا: – “بالنسبة لكم، ما هي اهمية هذا المنتدى ؟” – “حق الانسان هي سياستنا الاساسية، اعني ان السلامة الجسدية والنفسية للانسان تقدسها الاديان باجمعها، في القرآن الكريم، في التلمود وفي الكتاب المقدس. انها مجموعة من القيم العالمية التي تتقاطع مع جميع الاديان: انها احترام الانسان. اذا اعتمدنا ذلك كقاعدة، ستكون لدينا مشكلات اقل في التعايش مع بعضنا.”

عرض الشباب القادم من جميع انحاء العالم، برامجهم لبناء الجسور بين الثقافات في البلدان التي تواجه مشاكل اثنية وخلافات دينية وسياسية. اجابوا على اسئلتنا: – “من اي بلد جئتم ؟” – “انا من كينيا، من البرازيل ، من نيجيريا.” – “اريد ان اعرف كيف تعمل البلدان الاخرى في حالة السلم، وردم الهوة التي كانت موجودة لعصور.”

هاني هزايمه صحافي اردن، وزميلته روث ايغلاش صحافية اسرائيلية. يواجهان التوتر الموجود بين مجتمعيهما، قررا البدء بمشروع طموح للتعاون فيما بينهما. كلاهما يكتب المقالات لنشرها لدى الطرف الاخر. قال لقناتنا: – “ان العقبة الرئيسية للاردنيين هي انهم يعتبرون اسرائيل عدواً لهم منذ سنوات عديدة، التحدي الرئيسي هو قبول الانتقاد.”

في المنتدى ايضاً، قسم مخصص للافلام القصيرة التي تظهر التمييز. فاني اردان، عرضت قصة فتاة من الغجر لا يسمح لها بالاكل في مطعم المدرسة كغيرها من التلميذات. احداث القصة تدور في ايطاليا. قالت مخرجة الفيلم اردان:
“يشكل الغجر مجتمعاً خاصاً جداً، حاربوا دوماً من اجل الحرية. كانهم خيط احمر في اوروبا، مجموعة من الاشخاص لا يدخلون في النظام، في الصفوف. كان هذا جزء شاعري من اوروبا. يجب احترامه، يجب المحافظة عليه.”

منتدى تحالف الحضارات في ريو دي جانيرو اختتم اعماله، واللقاء العام المقبل في الدوحة عاصمة قطر.